إلى أرواح الأبرياء من أبناء الشعب العراقي الشقيق، وإلى أطفال العراق الذين فتك بهم الداء وحُظر عليهم الدواء وتكالبت عليهم الأرزاء أقول:

 

يا صــغاراً  في العـراقِ       نزفوا    مـاء   الـمآقي

داؤكم  بـالله     يُشـفى       بعد تكـسير    الـوثاقِ

فغداً     يجـلو   عــدوٌ       غيرُ مأسوفِ   الفراقِ

فاصبروا  فالظلمُ  فانٍ       وعـراقُ   العـربِ  باقِ

© 2019 by Dr. Hajar