زيت جوز الهند والقلب           

 

 

 

ارتبط جوز الهند (الناريل) في ذاكرتي بأيام الطفولة الجميلة حيث كان عندنا سمبوك (سفينة شراعية خليجية) يجوب البحار إلى الهند وأفريقية، فيجلب لنا من الهدايا جوز الهند المحبوب. فكنت والأطفال من أقراني نزيل قشرة الجوزة القوية بطريقة بدائية جدًا، إذ ندفن نصفها السفلي في الرمل عموديًّا ونكرر إلقاء صخرة ثقيلة عليها من فوقها، حتى تتفتت فيسهل تقشيرها. ثم ندخل مسمارًا في أحد عيونها الثلاثة لاستخراج الماء وشربه. ثم نفلق الجوزة بخبطها على صخرة، ونستمتع بأكل المادة البيضاء فيها بإضافة السكر أو الحلوى أو دون أية إضافة.

وعلمت من قصيدة لأبي الشمقمق (ت: 815م) أن العرب كانت تستعمل الحجر لكسر الجوز في العصر الأموي:

إِن تَكُن وُرقُكَ  عَنّا عَجِزتَ

يا أَبا حَفصٍ فَجُد لي بِحَجَرْ

يَكسِرُ  الجَوزَ  بِهِ  صِبيانُنا      

وَإِذا  ما حَضَرَ  اللَوزُ كُسِر

ولما كنت في مرحلة الزمالة في الولايات المتحدة الأمريكية أثناء دراسة أمراض القلب، علمت – وللأسف - أن دهون جوز الهند من الدهون الضارة بالصحة، لأنها دهون مشبعة، فترفع الكولسترول في الدم وتشكل خطورة على القلب.

وفي السنوات الأخيرة ظهرت عدة مقالات في الصحف والمجلات والإنترنت تبرئ دهون جوز الهند وتدعي أنه مفيد للصحة وللذاكرة وأنه لا يرفع الكولسترول، وغير ذلك من الادعاءات التي أثارت شكوكي بأنها موجهة، ومدفوع لها، لأغراض تجارية.

ولا أعيب على الشاعر العباسي علي بن يحيى المنجم (ت: 888م) إذا مدح دهن الجوز في الطعام كما بان في قصيدة له، لأنه ما سمع بالكولوسترول آنذاك:

قطائفٌ  قد  حُشيت   باللّوز

والسُّكّرِ الماذيّ  حَشوَ المَوزِ

تسبحُ في آذيّ* دُهنِ الجَوزِ

سُرُرتُ لمّا وقعت في حوزي

سرورَ  عبّاسٍ   بقربِ  فَوزِ

 (آذي: موج) 

وأخيرًا في 13 يناير 2020 نشرت مجلة (Circulation) أشهر مجلات القلب العلمية مقالاً جديدًا عنوانه: (تأثير استهلاك زيت جوز الهند على عوامل الخطورة القلبية الوعائية: مراجعة منهجية وتحليل للتجارب السريرية). فبعد تحليل نتائج 16 دراسة علمية منشورة بانت أدلة جديدة تدحظ بعض الادعاءات عن فوائد زيت جوز الهند. فقد وجد الباحثون أن استخدام زيت جوز الهند مرتبط بزيادة في دهون (LDL) الضارة ومستويات الكوليسترول الكلية، مما يعرض المستهلكين لخطورة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

فاستهلاك 3 إلى 4 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند يوميًّا يرفع معدل LDL في الدم بنحو 10 ملغ / ديسيلتر – أي حوالي 9٪. ومقارنة بزيت الزيتون فإن زيت جوز الهند يرفع بشكل كبير من إجمالي الكوليسترول بنسبة 14.69 ملغم / ديسيلتر.

لذلك لا يوجد سبب وجيه لاستهلاك زيت جوز الهند لتحسين الصحة، لأنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب. فزيت جوز الهند يتكون من حوالي 90٪ من الدهون المشبعة، وهو أكثر زيوت الطهي مضرةً بالصحة.

د. حجر أحمد البنعلي 7 فبراير 2020

© 2019 by Dr. Hajar