تعالوا نلمَّ الشمل

دَخلنا مع الجيرانِ في حربِهم حِلْفا    فكادوا  لنا   كيدًا وإن  أظهروا  لُطـفا

مَددنا لهم  بالعَونِ  في  يَمَنٍ كفّا    فسلّوا علينا السيفَ  بل مزّقوا  الصـفّا

أشقاءَنا   أضـمرتمُ  الشرَّ   بينما    نناصرُكم في الحربِ نستـصغِرُ الحَتفا

تعالَوا نلمَّ  الشملَ والأهلَ  والحِلفا    فما جازَ بين الأهلِ أن  ترفعوا السيفا

غَزتنا   جُيوشٌ   للنفاقِ    كثيرةٌ    فما   قدّرت  أهلاً   ولا  عَرَفت عُـرفا

أإخوانَنا قد آنَ أن نلـجُمَ  الصُّحفا    ونمنعَ  هـذا  السبَّ   والشتمَ   والقذفا

دَعوا الهجرَ سـعيًا للوِصالِ كأخوةٍ    فللّهِ  ما أحلى  الوصـالَ  وما أصفى

بِنا  نخوةُ   الأجـدادِ   شمٌّ  أنوفُنا    أبـينا   نُقر   الــذلَّ    والظلمَ  والحَيفا

                                                        16 يونيو 2017

© 2019 by Dr. Hajar